"L'œuvre de ta vie se perpétue..." écrit Asna à son père, notre ami Dr.Ahmed Benhouache.

Publié le par LAGHOUATI

Terrible a été ce  1er décembre 2014;

Voilà un an que tu as fermé  doucement les yeux pour ne plus les rouvrir,  « Vonvon »,

Un an sépare la dernière fois où l'on a pu nous tenir la main en nous regardant dans les yeux,

Maintenant tout a changé, mais ta mémoire est restée.

 L'œuvre de ta vie se perpétue; tous ceux qui t'ont connu et aimé, qui ont partagé ta vie voient au prolongement de ton œuvre qui fut de donner, d'aider et d'aimer ton prochain.

Merci pour ce bel héritage. Malgré notre déchirement, ma douleur s'est alors faite discrète comme tu le souhaitais, seule la pensée de la fin de tes souffrances m'a aidé à surmonter ce vide laissé par ton départ, pourtant tu me manques tellement Que de fois j'aurais aimé te faire part de mes joies, de mes projets. .

Malgré tout; je suis persuadé que tu jettes  toujours sur nous un petit coup d'œil furtif  pour te rassurer.

En attendant de te revoir profite du repos éternel que tu as tant mérité.

 

Ta fille Asna qui t’aime tant

 

"L'œuvre de ta vie se perpétue..." écrit Asna à son père, notre ami Dr.Ahmed Benhouache.

Publié dans DR.A.BENHAOUACHE

Commenter cet article

Ali 14/02/2016 16:52

Ahmed etait un grand de par sa culture sa gentillesse son amour pour Laghouat et surtout par sa simplicite et Dieumerci j'etais a Laghouat ce qui m'a permis d'assister a son enterrement avec amertume et une grande tristesse. un Ami Iaghouati

Makhlouf 02/12/2015 16:36

Un an déjà que notre défunt ami Ahmed est décédé mais la vie continue et doit continuer.Comme l'a si bien dit sa fille,la fin de ses souffrances nous console un peu.En ce jour,nos pensées et nos prières vont à sa famille et tous ses amis.INA LILLAH WA INA ILAIHI RAJIOUN.

BRICHI Tayeb 02/12/2015 05:51

اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النّار
اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله
اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً
اللهمّ إن كان محسناً فزد من حسناته، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته
اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب
اللهمّ اّنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته
اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين
اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين والشّهداء والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً
اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار
اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة
اللهمّ أعذه من عذاب القبر، وجفاف ِالأرض عن جنبيها
اللهمّ املأ قبره بالرّضا والنّور والفسحة والسّرور
اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه إنّك أنت الغفور الرّحيم
اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك خرج من الدّنيا وسعتها ومحبوبها وأحبّائه فيها إلى ظلمة القبر وما هو لاقيه
اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت وأنّ محمّداً عبدك ورسولك وأنت أعلم به
اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السؤال
اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك وأنت غنيٌّ عن عذابه
اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين
اللهمّ انقله من مواطن الدّود وضيق اللحود إلى جنّات الخلود
اللهمّ احمه تحت الأرض، واستره يوم العرض، ولا تخزه يوم يبعثون "يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم"
اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه، وأسكنه في أعلى الجنّات بجوار حبيبك ومصطفاك (صلّى الله عليه وسلّم)
اللهمّ أمّنه من فزع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، واجعل نفسه آمنة مطمئنّة، ولقّنه حجّته
اللهمّ اجعله في بطن القبر مطمئنّاً وعند قيام الإشهاد آمن، وبجود رضوانك واثق، وإلى أعلى درجاتك سابق
اللهم اجعل عن يمينه نوراً حتّى تبعثه آمناً مطمئنّاً في نورٍ من نورك
اللهمّ انظر إليه نظرة رضا، فإنّ من تنظر إليه نظرة رضا لا تعذّبه أبداً
اللهمّ أسكنه فسيح الجنان، واغفر له يا رحمن، وارحمه يا رحيم، وتجاوز عمّا تعلم يا عليم،
اللهمّ اعف عنه فإنّك القائل "ويعفو عن كثير"
اللهمّ إنّه جاء ببابك، وأناخ بجنابك، فَجد عليه بعفوك وإكرامك وجود إحسانك
اللهمّ إنّ رحمتك وسعت كلّ شيء فارحمه رحمةً تطمئنّ بها نفسه، وتقرّ بها عينه
اللهمّ احشره مع المتّقين إلى الرّحمن وفداً
اللهمّ احشره مع أصحاب اليمين، واجعل تحيّته سلامٌ لك من أصحاب اليمين
اللهمّ بشّره بقولك "كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيّام الخالية"
اللهمّ اجعله من الّذين سعدوا في الجنّة خالدين فيها ما دامت السموات والأرض
اللهمّ لا نزكّيه عليك، ولكنّا نحسبه أنّه أمن وعمل صالحاً، فاجعل له جنّتين ذواتي أفنان بحقّ قولك: "ولمن خاف مقام ربّه جنّتان"
اللهمّ شفع فيه نبيّنا ومصطفاك، واحشره تحت لوائه، واسقه من يده الشّريفة شربةً هنيئةً لا يظمأ بعدها أبداً
اللهمّ اجعله في جنّة الخلد (الّتي وُعد المتقون كانت جزاءً ومصيراُ لهم ما يشاؤون وكان على ربّك وعداُ ومسؤولاً)
اللهمّ إنّه صبر على البلاء فلم يجزع، فامنحه درجة الصّابرين الّذين يوفون أجورهم بغير حساب فإنّك القائل " إنّما يوفي الصّابرون أجرهم بغير حساب "
اللهمّ إنّه كان مصلّ لك، فثبّته على الصّراط يوم تزل الأقدام
اللهمّ إنّه كان صائماً لك، فأدخله الجنّة من باب الريّان
اللهمّ إنّه كان لكتابك تالٍ وسامع، فشفّع فيه القرآن، وارحمه من النّيران، واجعله يا رحمن يرتقي في الجنّة إلى آخر آية قرأها أو سمعها، وآخر حرفٍ تلاه
اللهمّ ارزقه بكلّ حرفٍ في القرآن حلاوة، وبكلّ كلمة كرامة، وبكلّ اّية سعادة، وبكلّ سورة سلامة، وبكل جْزءٍ جزاء.
اللهمّ ارحمه فإنّه كان مسلماً، واغفر له فإنّه كان مؤمناً، وأدخله الجنّة فإنّه كان بنبيّك مصدّقاً، وسامحه فإنّه كان لكتابك مرتّلاً
اللهمّ اغفر لحيّنا وميّتنا، وشاهدنا وغائبنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذَكرنَا وأنثانا
اللهمّ من أحييته منّا فأحيه على الإسلام، ومن توفّيته منّا فتوفّه على الإيمان
اللهمّ لا تحرمنا أجره ولا تضللنا بعده
اللهمّ ارحمنا إذا أتانا اليقين، وعرق منّا الجبين، وكثر الأنين والحنين
اللهمّ ارحمنا إذا يئس منّا الطبيب، وبكى علينا الحبيب، وتخلّى عنّا القريب والغريب، وارتفع النّشيج والنّحيب
اللهمّ ارحمنا إذا اشتدّت الكربات، وتوالت الحسرات، وأطبقت الرّوعات، وفاضت العبرات، وتكشّفت العورات، وتعطّلت القوى والقدرات
اللّهم ارحمنا إذا حُمِلنا على الأعناقِ، وبلغتِ التراقِ، وقيل من راق وظنّ أنّه الفراق والتفَّتِ السَّاقُ بالسَّاقِ، إليك يا ربَّنا يومئذٍ المساق
اللهمّ ارحمنا إذا ورينا التّراب، وغلقت القبور والأبواب، وانقضّ الأهل والأحباب، فإذا الوحشة والوحدة وهول الحساب
اللهمّ ارحمنا إذا فارقنا النّعيم، وانقطع النّسيم، وقيل ما غرّك بربّك الكريم
اللهمّ ارحمنا إذا أقمنا للسؤال، وخاننا المقال، ولم ينفع جاهٌ ولامال ولا عيال، وقد حال الحال، وليس إلّا فضل الكبير المتعال
اللهمّ ارحمنا إذا نَسي اسمنا، ودَرس رسمنا، وأحاط بنا قسمنا ووسعنا
اللهمّ ارحمنا إذا أهملنا فلم يزرنا زائر، ولم يذكرنا ذاكر، وما لنا من قوّة ولا ناصر، فلا أمل إلّا في القاهر القادر الغافر، يا من إذا وعد أوفى، وإذا توعّد عفا، وشفّع يا ربّ فينا حبيبنا المصطفى، واجعلنا ممّن صفا ووفا، وبالله اكتفى، يا أرحم الرّاحمين، يا حيّ يا قيّوم، يا بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام
اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك وابن أمتك مات وهو يشهد لك بالوحدانيّة ولرسولك بالشّهادة فاغفر له إنّك أنت الغفّار
اللهمّ لا تحرمنا أجره، ولا تفتنّا بعده، واغفر لنا وله، واجمعنا معه في جنّات النّعيم يا ربّ العالمين
اللهمّ أنزل على أهله الصّبر والسلوان وارضهم بقضائك
اللهمّ ثبّتهم على القول الثّابت في الحياة الدّنيا، وفي الآخرة، ويوم يقوم الإشهاد
اللهمّ صلّ وسلّم وبارك على سيّدنا محمّد، وعلى اّله وصحبه وسلّم إلى يوم الدّين

ZENNEDINE 01/12/2015 21:52

Allah yarahoumou

Mustapha 01/12/2015 20:19

Une perte non pas pour sa famille seulement, mais pour toute une ville. Un homme de bien tout simplement. Puisse le tout puissant l'accueillir en son vaste paradis. A Dieu nous appartenons, à lui nous retournerons bien un jour

Mohammed Laghouati 01/12/2015 17:53

Allah yarahoumou incha Allah