وفاة الحاجة حورية مشيكل حرم موليناري

Publié le par LAGHOUATI

 

توفيت جدتي العزيزة (الحاجة حورية مشيكل حرم موليناري) إنا لله وإنا إليه راجعون رحمها الله رحمة الأبرار، وألحقها بالمصطفين الأخيار، ورزقها جوار سيدّنا محمد النبي المختار، عليه صلوات وسلام البر المدرار، وآل بيته وصحبه الأطهار، وافسح لها في قبرها مدّ الأنظار، وأنزل عليها من الرحمات والأنوار، في الآصال والأبكار إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ، نرجوا من الله أن يغفر لها ، وأن يرحمها ، وأن يسكنها فسيح جناته,

 
Photo de Sabin Guenoun.

Commenter cet article

Une amie 08/01/2016 14:40

Que Dieu ait son âme et qu'elle repose en paix. Amin!

Soukehal Djamal Abdenasser 08/01/2016 12:08

je compatis et partage la douleur de ses enfants qui sont mes frères et sœurs, sincères condoléances .... Si Madani son mari était l'oncle paternel à mon père ....Allah yarhamhouma ....
صادق العزاء و خالص الدعاء راجين من الله عز وجل أن يتغمد روح الفقيدة برحمته الواسعة و يسكنها فسيح جنانه و يلهم ذويها الصبر و السلوان.
"وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ، أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ، "
''كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ''
"كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ، وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ ،"
"نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ "
" يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً، فَادْخُلِي فِي عِبَادِي، وَادْخُلِي جَنَّتِي، "