وجوه نيرة من بلدتي :الطالب بلخضر

Publié le par LAGHOUATI

وجوه نيرة من بلدتي :الطالب  بلخضر

على بركة الله سنشرع في نشر سلسلة من الصور لوجوه نيرة من بلديتي لها بصمة في المجتمع ونبدأها بالحاج قربة بلخضر المعروف بالطالب بلخضر امام المسجد العتيق لعدة سنوات منذ أن أبصرت عيوننا لهاته الدنيا وجدناه قائم على بيت الله إذ أجزم أنه لا يوجد في القطر الوطني رجل يقوم على بيت الله مثله يؤذن في كل الصلوات ويؤم الناس ويقوم على خدمة المسجد وتوفير كل ما ينقصه لا يتغيب عن صلاة الجماعة الا لظرف قاهر يرو لنا كبار المدينة أنه منذ سن شبابه لا يفارق بيت الله في كل الصلوات حباه الله بحب الناس له لشدة ورعه وصدقه كل سكان المدينة يلقبونه بنعم سيدي حيث يعتبر الرجل الأول في البلاد له قوة التأثير في الكلام والإقناع ما شهد جلسة نزاع أو صراع الا وكان الصلح على يديه له معلومات قيمة في علم الأعشاب والطب النبوي تكون عصاميا لا معاهد ولا جامعات يعتبر من القلائل في الجزائر الذين يفهمون في علم الميراث رغم تشعب مسائله واختلافها من حالة الا حالة بشهادة قضاة في المحاكم نسأل الله له

السلامة والبركة في العمر والرزق والولد وأن يجعله ذخرا لنا

 

عبد القادر سبع

Publié dans ABDELKADER SEBAA

Commenter cet article