جزء من كلمة الآستاذ جمال بن السائح في يوم العلم هذه السنة بثانوية محمد بوسبسي

Publié le par LAGHOUATI



جزء من كلمتي في يوم العلم هذه السنة بثانوية محمد بوسبسي ..الخميس 2016/04/14
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله...
أما بعد السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.....
بمناسبة إحيائنا لذكرى يوم العلم : 16 أفريل 2016 يسعدنا ان نستقبل اليوم أولياء التلاميذ و نقول لهم حللتم اهلا و نزلتم سهلا شرفتمونا بالحضور يا سادتي الكرام و السيداتي الكريمات.
بمناسبة إحيائنا لذكرى يوم العلم أتوجه بأحر التهاني وأطيب الأماني ، إلى كل الأسرة التربوية ، كل في موقع عمله ومسؤوليته التربوية .وإلى السادة والسيدات الأولياء وإلى أبنائنا التلاميذ و التلميذات وإلى كل جزائري حرأبي يحب وطنه الجزائرالغراء.
إن احتفال الأسرة التربوية الجزائرية بهذا اليوم يقترن ــ كما هو معروف ــ بالذكرى السادسة والسبعين(76) لوفاة العلامة الكبيرالشيخ ’’ عبد الحميد بن باديس‘‘ رحمه اللـه ، بهذا التاريخ 16أفريل من سنة 1940م . 
ولا يسعنا بهذه المناسبة إلا أن نترحم عليه وعلى كل العلماء الجزائريين الذين حملوا راية الجهاد بالكلمة والدعوة والقلم . 
أما الأحياء منهم وخاصة الذين شرفهم الله بمهمة التربية التعليم فنقول لهم : ’’يا أبناء باديس ، واصلوا المهمة الشريفة والنبيلة ، وأدوا الأمانة الملقاة على عاتقكم إلى أهلها ، فأنتم يا ورثة الأنبياء ، يا صناع الأجيال تحملون أمانة أثقل من السموات والأرض والجبال ، قال اللـه تعالى :(إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال ، فأبين أن يحملنها ، وأشفقن منها وحملها الأنسان ، إنه كان ظلوما جهولا).
إن ’’الأمانة‘‘ التي حملها الإنسان هي إعمار هذه الأرض ، ولكن الإعمار لا يكون إلا بالعلم ، وهذا الخير لا يقدمه إلا من أنعم اللـه عليه به ، وكلفه بتعليمه وتبليغه كأمانة للأجيال القادمة ، بكل صدق ومصداقية .
إنه وبالرغم من (مأساوية)الواقع الاجتماعي الذي آل إليه حال أهل التربية والتعليم في بلادنا ، فإن الأدهى والأمَرَ والمؤلم أكثرهو تلك النظرة الدونية والمُسْتصْغِرَة للمُعلم ، حتى أصبح مَضْرِب الأمثال الساخرة والنكت المضحكة والمسلية عند الكثير من الجَهَلة ، ذوي النفوس المريضة ، بل وحتى من بعض المتعلمين الذين تنكروا لمن علموهم أبجديات الحروف والقراءة والارتقاء في مراتب العلم والمعرفة . . . إن مثل الناكر للجميل ، كمثل من قال فيه الشاعر :

فاصْبرْ لجَهلك إنْ أهنتَ مُعلمًا///وأْصبِر لدَائِك إنْ عَصَيتَ طَبيبَهُ

ابو انفال جمال بن السايح مدير ثانوية محمد بوسبسي

 

Publié dans DJAMAL ABOUANFAL

Commenter cet article