نصائح صحية -من الحاج أحمد مشتح

Publié le par LAGHOUATI

الأكل في الخارج والتلفاز يزيدان من البدانة
قالت دراسسة أمريكية، ان البالغين الذين لا يشاهدون التلفزيون مطلقا خلال الوجبات الأسرية ومعظم طعامهم يتم تحضيره في البيت، يقل لديهم بشكل كبير احتمال اصابتهم بالبدانة، وأشارت أبحاث سابقة الى وجود صلة بين زيادة تناول الطعام مع الأسرة وتراجع البدانة، ولكن في الدراسة الحالية، التي شملت أكثر من 1200 شخص من سكان ولاية أوهايو يتناولون طعامهم في البيت بدل الخارج ودون مشاهدة التلفزيون، فقط ارتباط ذلك بترجع خطر الاصابة بالبدانة بصرف النظر عن عدد مرات تواجد الأسرة، وشملت الدراسة 12 ألفا و 842 شخص أجابوا على أسئلة بشأن عدد المرات التي يأكلون فيها وجبات مع أسرهم، ومدى اقبالهم على مشاهدة التلفزيون أثناء تناول العضاء وأيضا عدد الوجبات السريعة التي يستهلكونها، ثم قام الباحثون بقياس مؤشر كتلة الجسم لكل شخص.
أفاذت النتائج بأن عدد الوجبات التي تناولها المشاركون مع أسرهم لا ترتبط باحتمالية اصابتهم بالبدانة، لكن البالغين الذين يتناولون كل وجباتهم مطهية داخل المنزل تقل لديهم القابلية للسمنة بنسبة 26 بالمئة، فيما قل احتمال اصابة الأشخاص الذين لا يشاهدون التلفزيون خلال العشاء بالسمنة بنسبة 37 بالمئة.
خلص باحثون في دورية أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية على الانترنت الى أنه قد يكون من الصعب على بعض الأسر الاجتماع يوميا علة مائدة الطعام، ولكن ربما يسستطيعون اتباع عادات صحية على نحو أكبر خلال الوجبات التي يجتمعون حولها، وقالت كبيرة معدي الدراسة راشيل تومين عبر البريد الالكتروني، ان "أسساليب الأسسر خلال تناول الطعام تتفاوت وربما تكون مرتبطة ببدائة البالغين"، وأوضحت قاءلة "البالغون يأكلون أكثر عندما يشاهدون التلفزيون، كما أن الطعام الذي لا يتم تحضيرة في المنزل ربما يكون جانبه الصحي أقل من الطعام الذي يقع تحضيره خارج المنزل".
الى اللقاء اخواني ومع تحياتي الخالصة ودمتم في رعاية الله وحفظه.
 
 

Publié dans AHMED MECHATTAH

Commenter cet article