أصلح عيوبك قبل أن تنظر لعيوب الأخرين

Publié le par LAGHOUATI



اضحك معي
يقول لنا أخونا الحاج أحمد مشتح

telechargement.jpg
أصلح عيوبك قبل أن تنظر لعيوب الأخرين


انتقل رجل مع زوجته إلى منزل جديد، وفي صبيحة اليوم الأول وبينما كانا يتناولان وجبة الإفطار... قالت الزوجة مشيرة من خلف زجاج النافذة المطلة على الجيران . انظر يا عزيزي ان غسيل جارتنا ليس نظيفا كما
ينبغي أكيد أنها لا تحسن الغسل أو أنها تشتري مسحوقا رخيصا ثم دأبت الزوجة على إلقاء نفس التعليق في كل مرة ترى جارتها تنشر الغسيل وبعد شهر اندهشت الزوجة عندما رأت الغسيل نظيفا على حبال جارتها فقالت
لزوجها انظر أخيرا تعلمت جارتنا كيف تغسل فأجاب الزوج عزيزتي لقد نهضت مبكرا هذا

الصباح ونظفت زجاج النافذة التي تنظرين منها.

الحاج أحمد مشتح

حقا أخي أحمد لقد ضحكت  و انتم اخواتي و إخواني هل ستضحكون؟ أخبرونا بواسطة تعليقاتكم

محمد الحاج عيسى

Publié dans AHMED MECHATTAH

Commenter cet article

Mechattah ahmed 28/01/2015 12:49


عبارات في اللهجة الجزائرية حيرت العلماء


كنت رايح نجي تيك


زيد نقص


أقعد واقف


نوض ترقد


يقربلي من بعيد


يخدم في مخو


واشبيك تاكل في روحك


طاح الليل


رايح نحط راسي في الفراش

Mechattah ahmed 27/01/2015 13:59


دير الخير وأنساه


توزع أفرشة وأغطية ومدفآت على المعوزين


في اطار نشاطاتها الخيرية ، قامت مجموعة دير الخير وأنساه المكونة من شباب من العاصمة بتوزيع مساعدات في شكل أفرشة وأغطية ومدفآت وطابونات ومواد غذائية واعانات مالية، على أكثر من 100 عائلة فقيرة
ومحرومة بيعض بلديات الأغواط، منها 25 عائلة ببلدية عين سيدي علي و45 عائلة ببلدية الحاج المشري و30 عائلة ببلدية قلتة سيدي علي. وقام شباب المجموعة باصال هذه المساعدات الى العائلات في منازلها وادخال
الفرحة والسرور في نفوس أفرادها. المبادرة لاقت  ترحيبا من طرف السكان وفرحة من طرف العائلات، خاصة أنها تزامنت مع فصل الشتاء، للاشارة فقد قامت المجموعة السنة الفارطة بتوزيع مساعدات على عائلات
ببلديات أخري.


كل هذه الأشياء تبشر بالخير

Mechattah ahmed 17/01/2015 14:21


البدو الرحل


رحلة الصيف والخريف


ان البدو الرحل يفضلون الاستقرار بهذا العالم الفسيح بشكل متوارث  أبا عن جد، وهو الذي يزيد في العمر ويكارسون حرفة الرعي بقناعة راسخة مرتبطة بما تجود به الأرض من كلاأ هو الزاد الأساس
للمواشي، رأسمالهم الوحيد ومصدر رزقهم وعيشهم، وأن رحلة الصيف التي تقودهم الى غرب البلاد، حيث الكلأ على امتداد المحيطات الفلاحية وبقايا حصاد المزروعات الموسمية أو ما يعرف بالحصيدة التي يستأجرها
الموالون بأثمان باهظة، لكن سرعان ما يعود الجميع أدراجهم بعد انقضاء الصيف الى مرتعهم الأول، وكلهم أمل في فجر وعام جديد بوادره الجميلة تلوح كلما جادت السماء بغيث نافع، لسقاية الزرع وادرار الضرع،
وتجسد حياة البدو الرحل بولاية الأغواط نسقا جميلا من البساطة والتعايش  مع كل المتغيرات، في تحد صارخ لعوامل الطبيعة والمناخ في آن واحد، فيه يكون الصبر، الحاضر الدائم والأكبر في هذه المعادلة
.....يتبع ........

Mechattah ahmed 12/01/2015 13:44


دائما في نفس السياغ


خرجت ولم تضع الماكياج لضيق الوقت...


فقامت أمها وراءها مسرعة ونادت ... الزبير جيب معاك زوج خبزات

Dania 12/01/2015 08:11


Ce qu'il faut pour commencer la journée,


"Une bonne journée" que je souhaite à tou(te)s!!